منتديات الشيماء

منتديات الشيماء


رباعيات الخيام

شاطر
avatar
شمس الحياه
نائبه المدير
نائبه المدير

رقم العضويه : 3 عدد المساهمات : 456
تاريخ التسجيل : 13/05/2009

الملف الشخصى
تنسيق الملف الشخصى: 10

حصرى رباعيات الخيام

مُساهمة من طرف شمس الحياه في السبت مايو 16, 2009 1:08 pm

رباعيات الخيام

سمعتُ صوتاً هاتفاً في السّحَر

نادَى مِن الحانِِ: غُفاةَ البشَر

هبُّوا امْلأوا كأسَ الطّلَى قبَل أن

تَفعَمَ كأسَ العمرِ كفُّ القدَر

أحسُّ في نفسي دبيب الفناء

ولم أُصِبْ في العيشِ إلاّ الشقاء

يا حَسْرَتَا إن حانَ حيني ولم

يُتَحْ لفكري حلُّ لُغزِ القضاء

أَفِقْ وهاتِ الكأسَ أَنْعمْ بها

واكشفْ خفايا النفس مِن حُجْبِها

ورَوِّ أوصالي بها قَبلَما

يُصاغ دَن ُّ الخمرمِن تُربها

تروحُ أيامي ولا تَغْتَدِي

كما تَهُبُّ الريحُ في الفَدْفَد ِ

وما طويتُ النفس همّاً عَلى

يومين: أمسِ المُنْقَضى والغدِ

غدٌ بُِظهرِ الغيبَ واليوم لي

وكم يخيبُ الظنُّ في المُقْبِلِ

ولَستُ بالغافلِ حتى أرى

جمالَ دنيايَ ولا أجْتَلي

سمعتُ في حلمي صوتاً أهابَ

ما فتَّقَ النّومُ كِمام َ الشبابَ

أَفِقْ فإنَّ النّوم صِنْو ُ الرَّدى

واشرب فَمَثْواكَ فراشُ الترابَ

قَد مزَّق البدرُ ستَارَ الظلام

فاغْنَمْ صَفَا الوقت وهات المُدام

واطرب فإنَّ البدر مِن بعدنا يَسْري

علينا في طِباقِ الرَّغام

سأنْتَحي الموتَ حثيثَ الورود

ويَنمحي اسمي مِن سجِل الوجود

هات أسقنيها يا مُنى خاطري

فغايةُ الأيام طولُ الهجود

هات أسقنيها أيهذا النديم

أُخَضِّب ُ مِن الوجهِ اصِفرارَ الهموم

وإن أمُتْ فاجعَل غسولي الطِّلى

وقُدَّ نعشيَ مِن فروعِ الكروم

إن تُقتلَع مِن أصلِها سَرْحَتي

وتصبحِ الأغصانُ قَد جفَّتِ

فصغْ وعاء الخمر مِن طينتي

واملأهُ تَسْرِ الروحُ في جثتي

لَبستُ ثوبَ العيش لم أُُسْتَشََر

وحِرتُ فيه بين شتّى الفِكَر

وسوفَ أَنْضُو الثوب عنّي

ولم أُدرك لماذا جئتُ، أينَ المفر

طَوت يدُ الأقدار سِفْر َ الشباب

وصوَّحت تلكَ الغصونُ الرِّطاب

وقَد شدا طيرُ الصبى واختفى

متى أتى؟ يا لهفا! أينَ غاب؟

الدهرُ لا يعطي الَّذي نأملُ

وفي سبيلِ اليأس مانَعمَلُ

ونحنُ في الدُنيا علَى همّها

يسُوقنا حادي الردىالمُعجّلُ

أفق خفيفَ الظِّل هذا السّحَر

وهاتها صرفاً ونَاغِ الوتر

فما أطاَل النّوم عمراً ولا

قصَّر في الأعمارِ طول السهَر

اِشْرَبْ فَمَثْواكََ الترابُ المَهيلِ

بلا حبيب مؤنِسٍ أو خليل

وانْشَقْ عبيرَ العيش في فجرهِ

فليسَ يزهو الورد بعدَ الذبولِ

كم آلم الدهرُ فؤاداً طعين

وأسلم الروحَ ظعين ٌحزين

وليسَ ممَن فاتَنا عائدٌ

أسألهُ عن حالةِ الراحلين

يا دهرُ أكثرتَ البلى والخراب

وَسُمْتَ كُلّ الناس سوءالعذاب

ويا ثرى كم فيكَ مِن جوهرٍ

يبينْ لو يُنبَش هذاالتراب

وكم توالى الليل بعدَ النهار

وطالَ بالأنجمِ هذاالمدار

فامشِ الهوينا إنَّ هذا الثرى

مِن أعين ساحرةِالإحْوِرار

أينَ النديم السمح أينَ الصبوح

فقد أَمَضَّ الهمُّ قلبيَ الجريح

ثلاثةٌ هنّ أحبُّ المُنى

كأسٌ وأنغامٌ ووجهٌ صبيح

نفُوسنا ترضى احتِكام الشراب

أرواحنا تفدي الثنايا العِذاب

وروح هذا الدنَّ نستّلهُ

ونستقيهِ سائِغاً مُستطَاب

يا نفس ماهذا الأسى والكدر

قَد وقعَ الإثم وضاع الحذر

هَل ذاقَ حلوَالعفوِ إلاّ الَّذي

أذنبَ والله عفَا واغتفر


اتمنى ان تنال اعجبكم



************************************

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 9:52 am