منتديات الشيماء

منتديات الشيماء


قصه للهدايه

شاطر
avatar
المهند
نائب المديره
نائب المديره

رقم العضويه : 4 عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 14/05/2009

الملف الشخصى
تنسيق الملف الشخصى: 10

حصرى قصه للهدايه

مُساهمة من طرف المهند في السبت يونيو 20, 2009 3:43 pm

طفل يدرس في الصف الثاني الابتدائي وبتوفيق الله اولا ثم بتوجيه وتربية والدته كان لا يترك صلاه

الفجر مع جماعه المسلمين وللاسف كان يذهب لاداء الصلاه وابوه نائما خلفه والعياذ بالله .

وفي احد الايام واثناء احدى الحصص قرر المعلم عقاب كل من بالفصل لسبب ما وقام يضربهم واحدا تلو الاخر حتى وصل الى هذا الطفل .

المدرس : افتح يدك ! - يريد ان يضربه

الطفل : لا لن تضربني .

المدرس غاضبا : الا تسمع افتح يدك

الطفل : تريد ان تضربني ؟

المدرس : نعم

الطفل : والله انك لن تستطيع ضربي

المدرس: ماذا

الطالب : والله انك لا تستطيع جرب اذا اردت .

المدرس وقد وقف مذهولا من تصرف الطالب : ولماذا لا استطيع ؟


الطالب: اما سمعت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من صلى الفجر في
جماعه فهو في حفظ الله ) ؟ ، وانا صليت الفجر في جماعه لذا انا في حفظ
الله ولم اتي بذنب لكي تعاقبني !

وقف المدرس وقد تملكه الخشوع لله تعالى وانبهر بعقيله ذلك الطفل فما كان
منه الا اخبر الاداره لتم استدعاء والده وشكره على حسن تربيته له وما ان
حظر والده حتى تفاجا الجميع بأنه شخص غير مبالي وليس هناك اي علامه من
علامات الصلاح على وجهه.

استغرب الجميع سالوه هل انت والد هذا الطفل

قال نعم ؟

اهذا والدك يا فلان : قال نعم لكن لايصلي معنا !!!

عندها وقف احد المدرسين مخاطبا الوالد واخبره القصه التي كانت سببا في هداية الوالد .



فيا سبحان الله


اللهم اهد أبناءنا و إخواننا و أجعلهم قرة عين لنا يا أرحم الراحمين


القصة منقووووووولة ونقلتها لكم لما فيها

من عظه وعبرة لمن أراد أن يعتبر

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 22, 2018 12:55 am